مملكة صفاء النفوس
أهلا بكم في مملكه صفاء النفوس

يسعدنا تسجيلك معنا



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خلينى بسمة حنان كلمة سلام وأمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوعمار


مؤسسالموقع


avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1324
نقاط : 3153
تاريخ التسجيل : 20/01/2010
العمر : 44
الاوسمة





مُساهمةموضوع: خلينى بسمة حنان كلمة سلام وأمان    الثلاثاء 24 أبريل - 17:21

أحبائى فى الله




الله سبحانه وتعالى هو الرحمن الرحيم. خلق الرحمة.. ليتراحم الناس فيما بينهم والرحمةأحبائى هى ان تشعر بانك
ترق لكل المخلوقات وتطلب من الله سبحانه وتعالى أن يجعلك بسمة حنان على شفاة عباده وتكون سبب فى سعادتهم
أن تسامح من أساء اليك ولاتكتفى بذلك بل تتحمل الأذى منهم
أن تتذكر دائما اننا جميعا بشر وليس معنى أن يخطئ فى حقك أحد ان تنتقم منه أو تبادله بنفس الا ساءة فليس هذا
من الرحمة ولكن ما تشعر به من ألم عند جرحك لاتتمناه حتى لمن كان سبب فى جراحك
أحبائى فى الله
نحن أمة النبى الذى بعث رحمة للعالمين فاجعل خطاك على نهج الحبيب واليكم أفضل أبواب الرحمةفلندخل منها لعلنا نفوز برحمة الله
وهى أن تصل الرحم.. تغيث الملهوف.. تمد يد العون لمن يحتاج.. أن ترحم المسكين والضعيف وابن السبيل





أن تُحس باحتياج الناس حتى ولو لم يطرق بابك أحد. وأن تبادر إلى فعل الخير دون انتظار لمقابل
واعلموا أحبائى أن الله لايضيع أجورنا عنده فهو سبحانه
الديان
الشكور

الديّان هو الذي لا يضيّع أبداً عملاً تفعله، لابد أن يجزيك عنه خيراً. فإن كان خيراً بخير، أو كان شراً بشر.
لو فعلت خيراً لابد أن يرده إليك في حياتك قبل مماتك
الديّان موجود، لن يتخلى عنك أبداً. وفعل الخير القليل الذي ستفعله سيعود إليك حتماً في الدنيا. قبل أن يدخر لك
في الآخرة. هذا قانون. حديث النبي صلى الله عليه وسلم: "الخير فيّ وفي أمتي إلى يوم القيامة".
أما الشكور فهو سبحانه وتعالى


يجازي على العمل القليل الجزاء الكثير
.

















أن رجلا أصاب من امرأة قبلة ، فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبره ، فأنزل الله :
{أقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات} . فقال الرجل : يا رسول الله
، ألي هذا ؟ قال : لجميع أمتي كلهم ) رواه البخاري .






روى أبو داود في سننه بإسناد صحيح عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ أَبِيهِ قَالَ كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ
-صلى الله عليه وسلم- فِى سَفَرٍ فَانْطَلَقَ لِحَاجَتِهِ فَرَأَيْنَا حُمَّرَةً مَعَهَا فَرْخَانِ فَأَخَذْنَا فَرْخَيْهَا فَجَاءَتِ
الْحُمَّرَةُ فَجَعَلَتْ تَفْرُشُ فَجَاءَ النَّبِىُّ -صلى الله عليه وسلم- فَقَالَ: «مَنْ فَجَعَ هَذِهِ بِوَلَدِهَا رُدُّوا وَلَدَهَا
إِلَيْهَا ».وَرَأَى قَرْيَةَ نَمْلٍ قَدْ حَرَّقْنَاهَا فَقَالَ « مَنْ حَرَّقَ هَذِهِ ». قُلْنَا نَحْنُ.
قَالَ « إِنَّهُ لاَ يَنْبَغِى أَنْ يُعَذِّبَ بِالنَّارِ إِلاَّ رَبُّ النَّارِ







ويقول الله تعالى
وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآَيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ"الأعراف
ومن رحمة الله تعالي أنه قال لرسوله الحبيب صلي الله عليه وسلم قل يا أيها النبي :
يا عبادي الذين أسرفوا علي أنفسهم بالإفراط في المعاصي والإكثار منها في قوله تعالي:-
" قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ"

الزمر 53أي لا تيأسوا من مغفرة الله تعالي ما دام باب التوبة مفتوحاً ، إن الله يغفر الذنوب جميعاً عفواً منه
إلا الشرك الذي لم يتب منه صاحبه ، إنه سبحانه الكثير الرحمة الواسع المغفرة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sfaaelnfous.ahlamontada.com
 
خلينى بسمة حنان كلمة سلام وأمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة صفاء النفوس :: ميراث :: أنوار القلوب-
انتقل الى: