مملكة صفاء النفوس
أهلا بكم في مملكه صفاء النفوس

يسعدنا تسجيلك معنا



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 طبت حيا وميتا يا رسول الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوعمار


مؤسسالموقع


avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1324
نقاط : 3153
تاريخ التسجيل : 20/01/2010
العمر : 44
الاوسمة





مُساهمةموضوع: طبت حيا وميتا يا رسول الله   الأحد 29 أبريل - 6:01

السلام عليكم ورحمة الله


طبت حيا وميتا يا رسول الله

إلى من هو رحمة للعالمين
إلى من هو منة الله علينا
إلى من هو أولى بنا من انفسنا إلى من هو حريص علينا حرص الوالدالشفيق على أولاده
جمع الله سبحانه وتعالى له اسمين من اسمائه الروؤف الرحيم
إلى من أبتلى فصبر وأوذى فعفا وصفح
بأبى انت وامى يا رسول الله


كانت الامة قبله أقواما أهل جاهلية يعبدون الاصنام وياكلون الميتة وياتون الفواحش
ويقطعون الارحام ويسيؤن الجوار وياكل القوى منهم الضعيف وعندما أشتد الظلام على الامة ولد
النور من رحم الظلمات ليضﺉ الدنيا باسرها أبتعثه الله ليخرج من يشاء من عبادة العباد
إلى عبادة رب العباد
ومن ضيق الدنيا الى سعتها ومن جور الاديان إلى عدل الاسلام عندما تسال
البعض من احب الناس إليكم فيكون الرد والداى أو اختى أو اخى أو صديقتى
أو زوجى أو أبنى .......بعد ان تقرأ هذة الرسالة سوف اعيد عليك السؤال
من احب الناس إليك ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
" لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين "
رواة البخارى
أمتى .... أمتى :

قرأ صلى الله عليه وسلم يوماً قول اللـه فى إبراهيم:
( رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ فَمَنْ تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ )
[ ابراهيم: 36 ]
وقرأ قول اللـه فى عيسى:( إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ )

[ المائدة: 118 ].
فبكى صلى الله عليه وسلم فأنزل اللـه إليه جبريل عليه السلام وقال: باجبريل سل محمد ما الذى يبكيك؟ - وهو أعلم-

فنزل جبريل وقال: ما يبكيك يا رسول اللـه؟ قال أمتي.. أمتي يا جبريل، فصعد جبريل إلى الملك الجليل. وقال: يبكى على أمته واللـه أعلم،
فقال لجبريل: انزل إلى محمد وقل له إنا سنرضيك فى أمتك )
رواه مسلم
ولم يقل نفسى نفسى كما قالها باقى الانبياء فلما لا نقدمه على هو ى أنفسنا
لكل نبى دعوة فاين دعوتك لامتك يا حبيبنا يا رسول الله صلى الله عليك وسلم
قال النبي صلى الله عليه وسلم (لكل نبي دعوة مستجابة يدعو بها ، وأريد أن أختبئ دعوتي شفاعة
لأمتي في الآخرة ) رواه البخاري .







" وما أرسلناك إلى رحمة للعالمين "
(سورة الانبياء 107 )

لو ان الله عذب أهل السموات و أهل الارض لعذبهم وهو غير ظالم لهم ولكن رحمة بهذه
الامة أرسل إليها من يداوى جراحها ويعيد اليها رشدها ويبدد ظلمات الجاهلية




( أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده لا يشرك به شيئا ) :
" فى رحلته الى الطائف لنشر الدعوة وطلب النصرة بدأ صلى الله عليه وسلم بسادات القوم
الذين ينتهي إليهم الأمر، فكلمهم عن الإسلام ودعاهم إلى الله، فردوا عليه رداً قاسياً، وقالوا له:
اخرج من بلادنا، ولم يكتفوا بهذا الأمر، بل أغروا به سفهاءهم وعبيدهم فتبعوه يسبونه ويصيحون به
ويرمونه بالحجارة، فأصيب عليه الصلاة السلام في قدميه حتى سالت منها الدماء، وأصاب النبي صلى
الله عليه وسلم من الهم والحزن والتعب ما جعله يسقط على وجهه الشريف ، ولم يفق إلا و جبريل
قائم عنده، يخبره بأن الله بعث ملك الجبال برسالة يقول فيها: إن شئت يا محمد أن أطبق عليهم الأخشبين،
فأتى الجواب منه عليه السلام بالعفو عنهم قائلاً:
( أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده لا يشرك به شيئا ) رواه البخاري .

هذا هو ملك الجبال أمامك يا رسول الله أطلب ما شئت وهؤلاء أهلك قد أذوك انتقم أو أرجع
عن هذا الطريق طريق الدعوة الى الله
قال { لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ}
سورة التوبة – 12
عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: "إن رسول الله صلى الله علبه وسلم كسرت رباعيته
يوم أحد وشج في رأسه فجعل يسلت الدم عنه". وهو يقول:
"كيف يفلح قوم شجوا نبيهم وكسروا رباعيته وهو يدعوهم إلى الله"..
واشتد الحصار على النبى وصحابته فى الشعب ثلاث سنوات ، حتى اضطروا إلى أكل ورق الشجر،
كم أوزيت وكم ابتليت من اجلنا يا رسول الله وها انت تؤذى حتى بعد موتك والمسلمون لم يحركوا
ساكنا حتى وان كان هذا التحرك اتباع سنته
أرايت كم هو ضحى من اجلك ومن اجل ان يصل إليك هذا الدين فكم ضحيت من أجله
هل ضحيتِ ولبستِ الحجاب الشرعى وقلتى سمعنا واطعنا هل ضحيت من اجله والتزمت بالصلاة
على وقتها هل ضحيت من اجله فى علاقتك بزوجك وتنازلت قليل لله حتى تستمر حياتكم معا
هل ضحيت من اجله بما تاكل او تشرب من منتجات يهودية وأمريكية هل ... هل ... ليقف
كل منا يسال نفسه بماذا ضحى من اجل الله ورسوله
هل ضحيت من اجله وتركت علاقة غير سوية مع زميل لك
منحة الله لنا فى رحلة الاسراء والمعراج :
جاء في حديث الإسراء والمعراج الطويل ..قال النبي صلى الله عليه وسلم : ثم عرج بي حتى
ظهرت لمستوى أسمع فيه صريف الأقلام . قال ابن حزم وأنس بن مالك : قال النبي صلى
الله عليه وسلم : ففرض الله على أمتي خمسين صلاة ، فرجعت بذلك ، حتى مررت على موسى ،
فقال : ما فرض الله لك على أمتك ؟ قلت : فرض خمسين صلاة ، قال : فارجع إلى ربك
فإن أمتك لا تطيق ذلك ، فراجعني فوضع شطرها ، فرجعت إلى موسى ، قلت : وضع شطرها
فقال : راجع ربك ، فإن أمتك لا تطيق ، فراجعت فوضع شطرها ، فرجعت إليه ، فقال ارجع
إلى ربك ، فإن أمتك لا تطيق ذلك ، فراجعته ، فقال : هي خمس ، وهي خمسون ، لا يبدل القول لدي
فرجعت إلى موسى ، فقال : راجع ربك ، فقلت : استحييت من ربي ، ثم انطلق بي ،
حتى انتهى بي إلى سدرة المنتهى ، وغشيها ألوان لا أدري ما هي ، ثم أدخلت الجنة ،
فإذا فيها حبايل اللؤلؤ ، وإذا ترابها المسك .رواه البخاري
وتراه يقول لبلال أرحنا بها يا بلال فهل احسسنا بالراحة فى الصلاة وهل اثرت الصلاة فى حياتنا
فغيرت من أخلاقنا فى التعامل مع الناس بعد هذا الجهد من رسول الله للتخفيف عن امته
تخيل لوكنت تصلى خمسين صلاة فى اليوم والليلة كيف سيكون حالك لا عمل ولا زواج
ولا اعمار فى الارض ولا شى غير الصلاة انه حقا بنا لرؤوف رحيم
حتى فى ايام حياته الاخيرة مشغول بامته :
فهذة حجة الوداع تاملوا بماذا يوصى واى شى يشغله
" اتقوا الله في النساء، فإنكم أخذتموهن بأمان الله واستحللتم فروجهن
بكلمة الله، ولكم عليهن أن لا يوطئن فرشكم أحدا تكرهونه، فإن فعلن
ذلك فاضربوهن ضرباً غير مبرح، ولهن عليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف
أَلاَ هَلْ بلّغت: اللّهم اشهدْ فَإنّي قَدْ تَركْتُ فِيكُمْ مَا إنْ أخَذتمْ بِهِ لَمْ تَضِلُّو
ا بَعْدَهُ، كِتَابَ اللهِ، أَلاَ هَلْ بلّغتُ، اللّهمّ اشْهَدْ
أ


أَيهَا النّاسُ، إنّما المُؤمِنُونَ إخْوةٌ ، فَلاَ يَحِلُّ لامْرِىءٍ مَالُ أَخيهِ إلاّ عَنْ طيبِ
نفْسٍ منهُ، أَلاَ هَلْ بلّغْتُ، اللّهُم اشْهَدْ تخيل ما يشغله الاخوة بين المسلمين
والوحدة بينهم وكأنه يرانا ويعرف ما سيحدث لامته نتيجة الفرقة
والوقوف مع الضعيف المراةوالمساوة بين البشر
عن ابن عباس رضى الله عنهما عن النبى صلى الله عليه وسلم قال :" خيركم خيركم لاهله
وانا خيركم لاهلى " رواه ابن ماجة ويقول عن ابى هريرة رضى الله عنه قال رسول
الله صلى الله عليه وسلم :" لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلق رضى منها أخر
" رواه مسلم ياليت كل رجال المسلمين يسمعوا هذه الوصايا بقلوبهم وليس باذانهم ويقولوا سمعنا وأطعنا




جاء عند البخاري أيضاً من حديث أبي هريرة رضي الله عنه في حديث الشفاعة العظمى أيضاً
قول النبي صلى الله عليه وسلم (فأنطلق فآتي تحت العرش ، فأقع ساجدا لربي عز وجل ، ثم يفتح الله
علي من محامده وحسن الثناء عليه شيئا لم يفتحه على أحد قبلي ، ثم يقال : يا محمد ارفع رأسك
، سل تعطه ، واشفع تشفع ، فأرفع رأسي فأقول : أمتي يا رب ، أمتي يا رب ، فيقال : يا محمد أدخل
من أمتك من لا حساب عليهم من الباب الأيمن من أبواب الجنة ، وهم شركاء الناس فيما سوى ذلك
من الأبواب ، ثم قال : والذي نفسي بيده ، إن ما بين المصراعين من مصاريع الجنة كما بين مكة وحمير
، أو : كما بين مكة وبصرى).
النبى ينادى أشتقت لاحبابى
وقف النبى صلى الله عليه وسلم يوماً أمام أصحابه وقال ::
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sfaaelnfous.ahlamontada.com
ابوعمار


مؤسسالموقع


avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1324
نقاط : 3153
تاريخ التسجيل : 20/01/2010
العمر : 44
الاوسمة





مُساهمةموضوع: رد: طبت حيا وميتا يا رسول الله   الأحد 29 أبريل - 6:02


" اشتقت لأحبابى "

فتعجب الصحابة من هذا الكلام !! وقالوا : يارسول الله ... أولسنا أحبابك ؟!

فقال صلى الله عليه وسلم ::
" لا ... أنتم أصحابي ..وأحبابي قوم يأتون من بعدي يؤمنون بى ولم يروني ... "

تخيل النبى اشتاق إليك .... نعم أنت انت فى هذا الزمان والنبى يشتاق اليك من أربعة عشر قرنا
فهل أجبتم رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟؟؟؟؟؟



صور من حرصه على امته :
عندما يقول صلى الله عليه وسلم : لا يخلون رجل بامرأة إلا كان ثالثهما الشيطان " أليس من خوفه وحرصه على نساء ورجال امته
من الاختلاط و الاختلاط الذى اصبحنا نجنى اثاره بعد ما فتح الباب على مصراعيه امام الاختلاط بدعوى جاهلية بدعوى من يريد ايقاظ
الفتنة بين المسلمين بدعوى من ليس حريص على هذة الامة
ولا يراعى حرماتها



الرسول فى عيون صحابته :


فهذا زيد ابن الدثنة عندما قدموه ليقتلوه، اقترب منه ابو سفيان وقال له:
انشدك الله يا زيد، اتحب ان محمد الآن في مكانك تضرب عنقه وانك في اهلك؟
قال: والله ما احب ان محمداً الآن في مكانه الذي هو فيه تصيبه شوكة تؤذيه
وأني جالس في اهلي.
قال ابو سفيان: ما رأيت من الناس احداً يحب أحداً كحب اصحاب محمد محمداً.
ماذا لو رايت يا رسول الله من يصمون أذانهم عن ما يحدث لك من إذاء وليس هذا فقط ولكن
الذين إذا سمعوا احاديث النبى تولوا وهم معرضون لا يتبعون سنته
وهذا موقف امراة تحب النبى اكثر من اهلها
عن سعيد بن ابي وقاص، قال: مر رسول الله صلى الله عليه وسلم بامرأة من بني دينار، وقد اصيب
زوجها واخوها وابوها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بأحد، فلما نعوا لها، قالت: فما فعل رسول
الله صلى الله عليه وسلم؟ قالوا خيراً يا ام فلان، هو بحمد الله كما تحبين، قالت: ارونيه حتى انظر اليه؟
قال: فأشير لها اليه، حتى اذا رأته قالت: (كل مصيبة بعدك جلل!) أي صغيرة.

حقا واى مصيبة اكبر من فقده واى مصيبة اكبر من إيذاءه
حقيق على كل واحد منا يكون فى حياته مشكلة او ابتلاء تذكر مصيبته فى رسول الله وما يحدث
له الان فينسا مصيبته لان مصيبة الامة فيما يحدث لرسول الله الان اكبر
يقول الله تعالى : " قل إن كان آباؤكم وأبناؤكم واخوانكم وأزواجكم
وعشيرتكم وأموال اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها أحب
إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله فتربصوا حتى يأتي الله بأمره والله لايهدي
القوم الفاسقين " سورة التوبة

وهذا موقف اخر لابى بكر الصديق
قام أبو بكر في الناس خطيباً ورسول الله صلى الله عليه وسلم جالس،
فكان أوّل خطيب دعا إلى الله تعالى وإلى رسوله ، وثار المشركون على أبي بكر
وعلى المسلمين، فضربوه في نواحي المسجد ضرباً شديداً، ووطئ أبو بكر وضرب
ضرباً شديداً، ودنا منه الفاسق عتبة بن ربيعة فجعل يضربه بنعلين مخصوفتين
ويُحرِّفهما لوجهه، ونزا على بطن أبي بكر t ، حتى مايعرف وجهه من أنفه،
وجاءت بنو تميم يتعادون فأجلت المشركين عن أبي بكر، وحَمَلت بنو تميم
أبا بكر في ثوب حتى أدخلوه منزله، ولايشكون في موته، ثم رجعت بنو تميم
فدخلوا المسجد وقالوا: والله لئن مات أبو بكر لنقتلن عتبة بن ربيعة فرجعوا
إلى أبي بكر فجعل أبو قحافة (والده) وبنو تيم يكلمون أبا بكر حتى أجاب،
فتكلم آخر النهار فقال: مافعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟،
قالت أم جميل : سالم صالح، قال: أين هو؟ قالت: في دار الأرقم.
قال: فإن لله علي أن لا أذوق طعاماً ولا أشرب شراباً أو آتي رسول الله ،
فأمهلتا حتى إذا هدأت الرِّجل وسكن الناس، خرجتا به يتكئ عليهما،
حتى أدخلتاه على رسول الله e ، فقال: فأكب عليه رسول الله فقبله،
وأكب عليه المسلمون، ورقّ له رسول الله صلى الله عليه وسلم رقة شديدة

وهذا موقف ابن يحب النبى اكثر من ابيه
وهذا موقف عبد الله بن عبد الله بن ابى بن سلول عندما تعرض والده لرسول الله صلى الله عليه وسلم
بالايذاء في غزوة بني المصطلق قال لئن رجعنا الى المدينة ليخرجن الاعز منها الاذل ذهب عبد الله
رضي الله عنه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال له :
( يا رسول الله ، بلغني أنك تريد قتل أبي ، فوالذي بعثك بالحق
، لئن شئت أن آتيك برأسه لأتيتك ، فوالله لقد علمت الخزرج ما كان لها من رجل أبر بوالده مني ،
وإني أخشى أن تأمر به غيري ، فيقتله فلا تدعني نفسي أنظر إلى قاتل أبي يمشي في الناس فأقتله
، فأقتل مؤمنا بكافر فأدخل النار )
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" بل نترفق به ، ونحسن صحبته ما بقى معنا "
تخيل لو سب احد اباك كيف يكون حالك ......
فما بالك بمن سب رسول الله صلى الله عليه وسلم

قال ربيعة بن كعب رضي الله عنه : ( أحب النبي أن يجازيني على خدمتي له ، فأقبل علي ذات يوم ،
وقال :" يا ربيعة بن كعب "
قلت : لبيك يا رسول الله ، وسعديك
قال : " سلني شيئا أعطِه لك أنت خدمتنا ، اطلب مني حاجة "
فترويت قليلا ، ثم قلت :أمهلني يا رسول الله لأنظر فيما أطلبه منك ، ثم أعلمك
فقال عليه الصلاة والسلام : " لا بأس عليك "
ثم جئت النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال لي : ما تقول يا ربيعة ؟
"قلت : يا رسول الله أسألك أن تدعو لي الله سبحانه وتعالى أن يجعلني رفيقا لك في الجنة
فقال صلى الله عليه وسلم : " من أوصاك بذلك ؟ "قلت : لا ، والله ما أوصاني به أحد
ولكنك حينما قلت لي : سلني أعطك ، حدثتني نفسي أن أسألك شيئا من خير الدنيا ، ثم ما لبثت أن
هديت إلى إيثار الباقية على الفانية ، فسألتك أن تدعو الله لي أن أكون رفيقك في الجنة ،فصمت
النبي صلى الله عليه وسلم طويلا ، ثم قال :" أَو غير ذلك يا ربيعة ؟ "قلت : لا يا رسول الله
فما أعدل بما سألتك شيئا ، ما أريد إلا الذي سألتك . فصمت رسول الله طويلا ثم قال لي :
" إني فاعل فأعني على نفسك بكثرة السجود " )
وهذا شاب فقير معدم تخيل لو كنت مكانه ماذا تطلب مال زوجة بيت أم انهم رجال
حسم امر الدنيا فى قلوبهم وعرفوا انها الى فناء لإاثروا الفضة الباقية على الذهب الفانى
وانت فهل حسمت الامر بداخلك ماذا أخترت الدنيا أم الاخرة اعلم انه ما جعل الله
لرجل من قلبين فى جوفه وها هو رسول الله صلى الله عليه وسلم قد اعطانا المفتا ح
مفتاح الجنة كثرة السجود حتى ترافقه فى الجنة
هل صدقته ميتا كما صدقه اصحابه :
هذا هو معن بن عدى عندما مات رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الناس وددنا انا
متنا قبله ونخشى ان نفتن بعده فقال معن ك لكنى والله ما أحب أن أموت قبله لاصدقنه ميتا
كما صدقته حيا
فهل صدقت رسول الله صلى الله عليه وسلم فى أمر أمر به أو نهى نها عنه
هل صدقته فى صلاتك هل صدقته فى حجابك هل صدقته فى معاملة الناس قال رسول الله صلى الله عليه وسلم



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" لعن الله شارب الخمر" فهل صدقته
" لعن الله اكل الربا" فهل صدقته
لعله يصدقنا فى الاخرة كما صدقناه فى الدنيا
وهذا موقف ابو ايوب الانصارى فى حبه لرسول الله واحساسه بقيمته للامه
لما أعرس الرسول -صلى الله عليه وسلم- بصفية ، بخيبر أو ببعض الطريق
فبات بها الرسول -صلى الله عليه وسلم- في قبة له ، وبات أبو أيوب الأنصاري متوشحاً
سيفه يحرس رسـول اللـه -صلى اللـه عليه وسلم- ويطيف بالقبة حتى أصبح رسـول اللـه ،
فلما رأى مكانه قال مالك يا أبا أيوب ؟) قال يا رسول اللـه ، خفت عليك من هذه المـرأة
وكانت امرأة قد قتلـت أباها وزوجها وقومها ، وكانت حديثة عهد بكفر ، فخفتها عليك )
فقال رسـول الله -صلى الله عليه وسلم-:( اللهم احفظ أبا أيوب كما بات يحفظني )
وليس هذا فقط ولكن هناك من يتادب عند الحديث عنه "
الامام مالك
إذا أراد ان يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم يتوضأ ويغتسل ويتطيب ويلبس أحسن ثيابه،
ويجلس على ركبتيه كجلسة الصلاة ويبقى على هذه الصورة حتى ينتهي المجلس.
عروة رضي الله عنه جعل يرمق أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم بعينيه
قال: فوالله ما تنخم رسول الله صلى الله عليه وسلم نخامة إلاّ وقعت في كف
رجل منهم، فدلك بها وجهه وجلده، وإذا أمرهم ابتدروا أمره وإذا توضأ كادوا
يقتتلون على وضوئه، وإذا تكلم خفضوا أصواتهم عنده، وما يحدون إليه النظر
تعظيماً له . فرجع عروة إلى أصحابه فقال: أي قوم والله لقد وفدت على الملوك،
ووفدت على قيصر وكسرى والنجاشي، والله ما رأيت ملكاً قط يعظمه أصحابه مثل
ما يعظم أصحاب محمد محمداً صلى الله عليه وسلم
صحيح البخاري، حياة الصحابة
هذة كانت صور من حب الصحابة له بقى دورنا فى هذا الحب يبقى كلمة فى النهاية


تخيــــل أنه بعد قليل… سيدخــــــــل عليك
النبي صلى الله عليه وسلم في زيارةلم تكن قد رتبت لها…
وماذا ستفعـــل . أن فرائصك سترتعد.. وتجري بسرعة نحو غرفتك.. لتخفي أشرطة الأغاني العربية والإنجليزية..
لتضـــع بــــدلا منها أشرطة القرآن
والأذكار والـــدروس الدينية .. يا ترى بمــــاذا ستقابلين رسول الله
صلى الله عليه وسلم أيتها المسلمة.. هل سترتدين حجابك الشرعي..
الذي مرت السنين وأنت تترددين في مجرد اتخاذ قرار ارتدائه.. وكأنه عار عليك..
أم ستقابلينه بشعرك المشكوف وملابسك الضيقة.. ووجهك الذي امتلأ بمساحيق التجميل..
وهـــل سيعرف من هيئتك ومظهرك أن صاحبة البيت مسلمة.. أم سيشك
أنه قد طرق الباب على بيت ممثلة غربية لا يظهر أدنى التزام لها بتعاليم الإسلام؟
هــــل ستبادر باحترام والديك أمامه وتبجيلهما وتعظيمها.. وتناديهم بأحسن
ما يحبون.. وكلما أمر والدك بأمر أطعته فيه..
أم أنك ستفعل معهما مثلما كنت تفعل قبل زيارته فتصيح فيهما وتعارض كل
قول لهما ولا تعبأ بأمر الله سبحانه وتعالى وأمر نبيه صلى الله عليه وسلم
هــــل سيقول لك.. أنت فخر للإسلام والمسلمين.. أم سيحمرّ وجهه مغضبا ويغادر المكان..
عــــن ماذا ستتحدث معه؟
عــن جــــراح المسلمين وما يعانوه في العالم كله من ظلم واضطهاد.. عـــن علوم الدين.
. عن تاريخ المسلمين.. عـــن أهمية النهوض بالأمة وتطويرها دينيـــا ودنيويــــا..
علميــا وعمليــا؟
أم أنك ستخبره عن فريق الغناء الشهير ببريطانيا.. ونجمة السينما بمصر...
وقصة شعر اللاعب الإيطالي الشهير..
فمـــــا بالك أخي الحبيب نسيــــــت أن الله سبحانه وتعالى
مطلــــــــــع عليــــــــــك ليل نهار.. عينـــــــــه
لا تغفــل ولا تنـــام..
يا أمتى اطيعونى
هكذا ينادى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهكذا الايات القرانية ترشدنا
" قال الله عز وجل " قل لو كنتم تحبون الله فأتبعونى يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم
" (أل عمران 21
حب رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس أشعار تكتب ولا خطبة رنانة
حب رسول الله صلى الله عليه وسلم .....ز أتباعه لم يترك لنا صغيرة ولا كبيرة
حتى اداب قضاء الحاجة علمنا إيها ومع ذلك نترك كل ذلك ونتجه للخذ
من الثقافات الغربية ما لا يتناسب مع مبادى الاسلام وهم نفسهم قد ثبت لهم
خطأها وانها لا تصل للعيش حياة سوية وها نحن الان غثاء كغثاء السيل تداعت
علينا الامم من كل جانب فياليت امتنا نفيق من ثباتها العميق ويعلم شباب
وفتيات المسلمين انها حرب على الاسلام وليس على الارض وانها حرب ليست
ضد نبى فقط ولكنها ضد هذا الدين
قولوا سمعنا واطعنا لرسولكم تنجوا بها فى الدنيا والاخرة
استجيبوا له اذا دعاكم لما يحيكم حياة يرضى عنها رب العالمين
اكثروا من الصلاة عليه
اقراوا سيرته تعرفوا على اخلاقه واقتدوا بها لا تجعلوا قدوتتكم ممثل او ممثلة
جاهدوا انفسكم لنتصروا لله وريسوله على انفسكم
عرفوه للناس انشروا هذة الرسالة
من منكم يحفظ حديث يدعوا به غيره الى الاسلام اعملوا بسنته قبل ان ياتى
يوم القيامة وقد حيل بيننا وبينه وتراه يقول سحقا سحقا بعدا بعد فلنصدقه ميتا
كما صدقه صحابته حيا


فياكل من ساهم فى نصرة نبيه بتباعه والاهتداء بهديه إلى ان نلتقى على حوض الكوثر
الى كل من اهتدى بهده هنيئا لكم مرافقته فى الجنة
طبت حيا وميتا يا رسول الله
اللهم صلى وسلم وبارك عليك يا رسول الله



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sfaaelnfous.ahlamontada.com
 
طبت حيا وميتا يا رسول الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة صفاء النفوس :: ميراث :: أنوار القلوب-
انتقل الى: